منتديات فضاء التربية والتكوين


مرحبا بك أخي الزائر، أختي الزائرة ، المرجو أن تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معنا .
إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه .
إدارة منتديات فضاء الإدماج

منتديات فضاء التربية والتكوين

يهتم بكل ما يتعلق بالتربية والتكوين وبكل ما استجد في المنظومة التربوية التكوينية
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

 


شاطر | 
 

 لكتاب المدرسي من منظور بيداغوجية الإدماج:كزافيي رودجيرز:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محسن الاكرمين
عضو مميز


الأوسمة :
عدد المساهمات : 54

مُساهمةموضوع: لكتاب المدرسي من منظور بيداغوجية الإدماج:كزافيي رودجيرز:   الخميس سبتمبر 29, 2011 10:11 pm

الكتاب المدرسي من منظور بيداغوجية الإدماج:كزافيي رودجيرز:

اعتبارا لعدم صلاحية الكتاب المدرسي الحالي،وعدم ملائمته للتدريس بواسطة بيداغوجيا الإدماج،كيف يتصور كزافي رودجيرز الكتاب المدرسي؟
ضمن كتابه الصادر و المعنون" ببيداغوجيا الإدماج "،افرد الباحث حيزا لا بأس به للحديث عن شروط و خصائص تأليف الكتاب المدرسي ،فماذا قال:
" يذكرنا المؤلف في البداية بوظائف الكتاب المدرسي المتمثلة في:
_ نقل المعارف و تنمية القدرات و الكفايات وتدعيم المكتسبات و تقويمها و المساعدة على إدماجها،فضلا عن قيامه بوظيفة مرجعية و بالتربية الاجتماعية و الثقافية.
وقد لاحظ بأن هذه الوظائف جميعها متلائمة مع المقاربة الإدماجية للتعلمات، التي تروم تنمية القدرات و الكفايات و .و لكي يكون الكتاب المدرسي مدمجا،عليه أن يخضع لشرطين على الأقل وهما:
* تضمنه لبعض الكفايات التي يتعين تنميتها.
*تضمنه لأنشطة إدماجية متمحورة حول هذه الكفايات
وبهذا الصدد اقترح" رودجيرز" خمس مراحل اساسية لبناء كتاب مدرسي مدمج وهي:
_تحديد بعض الكفايات
_ إدراج أنشطة الإدماج داخل الكتاب المدرسي.
_ حذف المضامين الزائدة.
_ تنمية جوانب خاصة بالكفايات.
_ بنينة جديدة و تامة للكتاب المدرسي من منظور تنمية الكفايات.
وقد نبهنا المؤلف إلى أن الأمر يتعلق فقط بأفكار عامة حول الكتاب المدرسي،انطلاقا من تصور إدماجي،أما إذا ما أردنا الحصول على معلومات مفصلة تخص هذا الموضوع،فيمكننا الرجوع إلى كتاب"فرنسوا ريشودو" حول تصور وإنتاج الكتب المدرسية
ونقترح الآن الوقوف بشكل مختصر على كل مرحلة من هذه المراحل الخمس.

1_ تحديد بعض الكفايات:

إن إدراج بعض أنشطة الإدماج داخل الكتاب المدرسي يعتبر غير كاف،لذلك يتعين معرفة كيفية توجيه هذه الأنشطة و تحديد الكفايات المساعدة على توجيهها.و يقترح( روجدجيرز) اعتمادا ما بين أربعة الى ست كفايات في كل كتاب مدرسي،لأن تحديد عدد أقل نادرا ما يسمح بتنمية المضامين المطلوبة ،أما إذا كان العدد أكبر،فإنه يضعف الخاصية الإدماجية للكتاب المدرسي.

2_إدراج أنشطة الإدماج:

.يستدعي التعلم بواسطة الإدماج الأنشطة التالية:أنشطة الاستكشاف وحل المشكلات و التعلم النسقي و البنينة و التقويم و المعالجة.و الملاحظ ان هذين النشاطين الأخيرين يظلان هامشيين داخل الكتاب المدرسي.وتتميز أنشطة الإدماج بتمركزها حول التلميذ باعتباره فاعلا،وتحيين مجموعة من الموارد و اكتساب معنى بالنسبة للمتعلم و تضمنها لما هو جديد باستمرار.

3_ حذف المضامين الزائدة:

.ما يميز الكتاب المدرسي هو غزارة المحتويات ، و يرجع ذلك إلى عدة عوامل نذكر من بينها:كون عدد كبير من الكتب المدرسية يرتبط بثقافة مدرسية تثمن كثافة المضامين،وكون المناهج و المقررات تتضمن هذه الكثافة اصلا، و لأن الكتاب المدرسي ينجز من طرف المتخصصين في المادة،فإن التصور السائد حول التلميذ هو اعتباره بمثابة وعاء يتعين ملؤه بالمعارف.
وعلى الرغم من ان بيداغوجيا الإدماج لا تنكر دور هذه المحتويات،الا انها تؤكد على ضرورة ملاءمتها للكفايات التي يجب تعبئتها،فإن المحتوى لا يعتبر ملائما إلا اذا ما ساهم في اكتساب الكفاية،وتبدو عملية الحذف ذات اهمية كبرى في المدرسة الابتدائية،حيث يكون المطلوب هو تنمية الكفايات الأساسية.

4_ تنمية الجوانب الخاصة بالكفايات:

.يجب علينا أن ناخذ صنفين من التوجهات بعين الاعتبار:صنف أول يهتم بالقدرات الضرورية لاكتساب الكفاية،مثلا،إذا كانت الكفاية تستدعي القيام بعرض شفهي،فإن المطلوب هو أن ننمي لدى التلميذ القدرة على تبليغ رسالة شفهية.أما الصنف الثاني،فيسعى إلى تنمية ثقافة الإدماج و يخضع للمبادئ التالية:
* بنينة الكفايات حول كفاية موجهة.
*أخذ تمثلات التلاميذ بعين الاعتبار.
*التحفيز على تعبئة المعارف المنهجية
*الاهتمام بتنوع العمليات الذهنية و أنماط الحلول لدى التلاميذ.
*تشجيع التداخل و التقابل بين المواد
*وضع ألأمثلة في سياقاتها.
*تعليم التلاميذ كيفية مواجهة تعقد الوضعية.

5_ البنينة التامة للكتاب المدرسي من منظور تنمية الكفايات:

توجد مقاربتان بهذا الخصوص:
* مقاربة" مركزة" للكفايات التي تعالج تباعا داخل الكتاب المدرسي.
* مقاربة" مرافقة" أو" متزامنة" للكفايات التي يتم تنميتها في نفس الوقت.
وتتجلى مزايا المقاربة المركزة للكفاية في تمكن التلميذ من ادراك التماسك المنهجي الحاصل بين عناصرها ووضوح الكفاية الموجهة بالنسبة إليه وتمكنه من معالجة تعقد الوضعية.
أما سلبياتها ،فتتمثل في إمكانية شعور التلميذ بالملل وعدم توفره على الوقت الكافي لإدماج مكتسباته.وكيفما كان الحال،فإن التلميذ مطالب بتنظيم تعلمه عبر الإدماج التدريجي للمكتسبات.
و الخلاصة هي أن الكتاب المدرسي مطالب بتجاوز تنمية المعارف لدى المتعلم،و اقتراح أنشطة تسمح بتطوير المكتسبات و تقويمها و العمل على إدماجها.

محسن الاكرمين "منقول للتقاسم"
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
atiabdou
مدير المنتدى
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 158
الموقع : www.idmaj.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: لكتاب المدرسي من منظور بيداغوجية الإدماج:كزافيي رودجيرز:   السبت أكتوبر 01, 2011 8:42 pm

بارك الله فيك ودمت في خدمة الافادة والاستفادة أخي العزيز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fadaetarbiya.ahlamuntada.com
 
لكتاب المدرسي من منظور بيداغوجية الإدماج:كزافيي رودجيرز:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فضاء التربية والتكوين :: منتدى الحوارالهادف والنقاش الجاد حول بيداغوجيا الإدماج-
انتقل الى: