منتديات فضاء التربية والتكوين


مرحبا بك أخي الزائر، أختي الزائرة ، المرجو أن تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معنا .
إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه .
إدارة منتديات فضاء الإدماج

منتديات فضاء التربية والتكوين

يهتم بكل ما يتعلق بالتربية والتكوين وبكل ما استجد في المنظومة التربوية التكوينية
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

 


شاطر | 
 

 ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محسن الاكرمين
عضو مميز


الأوسمة :
عدد المساهمات : 54

مُساهمةموضوع: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الإثنين فبراير 14, 2011 6:55 pm

وجدة8-2-2011 أكد الجامعي والباحث البلجيكي اكزافيي روجيير أن بيداغوجية الادماج تهدف إلى تحسين فعالية المنظومة التربوية وخلق تلائم بين متطلبات المجتمع والمدرسة.

واعتبر السيد اكزافيي الخبير الدولي في مناهج الدراسات والتكوين والتقييم خلال هذه الندوة حول موضوع “بيداغوجية الاندماج : مقاربة ذات بعد انساني”، أن بيداغوجية الاندماج توفر سبل حقيقية لتثمين اندماج الطفل في المجتمع من خلال التمدرس الاولي.

وأضاف أن “التحدي الذي تواجهه اليوم بيداغوجيا الادماج هو الجمع بين المركب (المعنى) والملموس(التقييم)، مشيرا الى أنه من حيث التوجيه البيداغوجي فإن هذه المقاربة تؤكد على ضرورة الاهتمام بالعمل البيداغوجي والصعوبات التي تواجه التلاميذ وليس فقط الاهتمام بالنتائج المحصلة.

وضمن هذه الرؤية، لاحظ السيد اكزافيي ” أن بيداغوجيا الادماج لا تلغي أية منهجية أو مقاربة ديداكتيكية بشرط أن يكون الهدف الاساسي هو جعل التلميذ في مركز التحصيل وأن تكون المناهج المختارة التي اثبتت فعاليتها”.

وأشار إلى أن النموذج السائد هو مقاربة التدريس بواسطة الأهداف التي تقوم أساسا على مبدأ التوظيف، معتبرا أن هذا النموذج “يحرم الشخص قدرته الخاصة ويروم فقط تكوين نخبة مؤهلة وجعل الآخرين يعتمدون على هذه النخبة”.

وقال إنه “إلى جانب المعرفة والتجربة، فإن بيداغوجية الإدماج تروم الى تطوير مهارات الحياة والقدرات الافقية، مضيفا أن هذه المضامين ليس غاية في ذاتها، ولكنها موارد يستثمرها التلميذ في حالات معقدة.

وأكد في هذا المعنى، على الحاجة إلى تزويد التلميذ بثلاث طرق مختلفة ومتكاملة تتعلق بالتزويد المشترك من خلال المعرفة والتجربة، والتزويد من خلال عمق المعالجة والتزويد من خلال استراتيجية ومقاربة حل المشاكل.
منقول للتقاسم والاستفادة(م/أ)


هذا ومن المنتظر ان يعقد السيد اكزافيي ندوة مماثلة باكاديمة مكناس تافيلالت لاحقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
atiabdou
مدير المنتدى
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 158
الموقع : www.idmaj.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الإثنين فبراير 14, 2011 8:29 pm

شكرا جزيلا على الخبر القيم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fadaetarbiya.ahlamuntada.com
atiabdou
مدير المنتدى
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 158
الموقع : www.idmaj.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الإثنين فبراير 14, 2011 8:39 pm

أقترح على الإخوة الكرام من أتخاذ موقف كزاقيي هذا كأرضية للنقاش .
هل أنت مع ما جاء على لسان كزافيي أم لا برر جوابك؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fadaetarbiya.ahlamuntada.com
وفاء الوافي
عضو ذهبي
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 29

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الإثنين فبراير 14, 2011 9:57 pm

ما يمكن تسجيله حسب ما صرح به كزافيي في ندوة وجدةأن:
* بيداغوجيا الإدماج تلعب دورا طلائعيا بخصوص المنظومة التعليمية التعلميةوذلك بإعطاء التعلميات معنى ودلالة وأن التعلمات لم تبق حبيسة الفصول الدراسية والمدرسة.
*أنها ذات بعد إنساني يتمثل في اندماج الطفل من= تعليمه الأولي.
*بيداغوجيا الإدماجتطمح إلى الجمع بين المعنى والتقييم.والاهتمام بالصعوبات التي تعترض سبل المتعلمين دون الاقتصار على النتائج. (باعتبار المتعلم هو محور العملية التعليمية).
* عدم انحصار بيداغوجيا الإدماج في مقاربة دون أخرى ،ما دام الهدف الأساسي هو جعل المتعلم في مركز التحصيل ،والبقاء للمقاربة الأصلح.
* تعليمنا لازال حبيس مقاربة التدريس بالأهداف.
*بيداغوجيا الإدماج تعتبر التعلمات ليست غاية في حد ذاتها بل ما هي إلا موارد تستثمر في حالات معقد.
*تزويد التلميذ من خلال:
-المعرفة والتجربة.
- عمق المعالجة.
-مقاربة حل المشاكل.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد شكور
مراقب عام
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 62

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الإثنين فبراير 14, 2011 11:34 pm

استعرض كزافيي روكرز الخبير البلجيكي أهم خصائص بيداغوجيا الإدماج التي تبناها المغرب، موضحا أن هذه المقاربة تقوم على مبدأي المرونة والعدل، مضيفا أنها لا تهتم فقط بالنتائج المحصل عليها من قبل المتعلمين، بل تشتغل كذلك بالصعوبات التي تعترضهم خلال عملية التعلم. وشبه روكز النظام التعليمي الحالي في ظل العولمة بتربة الأرض المهددة بالاستنزاف و العقم. وخلال لقاء له مع هيئة التفتيش و أساتذة مراكز التكوين بوجدة يوم الإثنين 7 فبراير 2011، صرح صاحب نظرية الإدماج أن شروط تطبيق هذه المقاربة في المغرب جد مواتية رغم أن الوزارة استعجلت شيئا ما في تنزيلها، إذ كان فريقه يقترح التنزيل المتدرج على مدى سنوات. وانقسم الحضور في تدخلاتهم ما بين مؤيد ومتحفظ بخصوص هذه التجربة التي تواكب مشروع إصلاح التعليم بالمغرب. و اغتنم بعض المفتشين الفرصة للتعبير عن التهميش الذي يعانون منه وتوجيه النقد للأقلية التي تسير قطاع التعليم مركزيا والعناصر التي استقدمت من خارج المنظومة. و لعل أبرز مشكل يعترض مقاربة الإدماج حسب البعض هو صعوبة تقويم التعلمات. و اعترف روكز بنسبية معايير التقويم وفق مقاربة الإدماج، ولكنه أكد في نفس الآن أن النظام التقويمي التقليدي لا يعير أي اهتمام لمجموعة من الكفايات إذ يقتصر فقط على ما هو معرفي محض كما هو الحال في نظام التقويم الإنجليزي المتميز بالصرامة إلى حد "التقديس". وأضاف المحاضر أن أحسن طريقة لتكوين المدرسين على بيداغوجيا الإدماج هي زيارة بعض الأقسام خلال أسبوعي الإدماج وملاحظة تجاوب المتعلمين مع مختلف الوضعيات الإدماجية ، وبذلك تتغير العقليات ويقتنع كل مسؤول بجدوى هذه المقاربة. أشرف على هذا اللقاء المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب وتميز بكلمة افتتاحية لمدير الأكاديمية أوضح فيها أهمية هذه اللقاءات التواصلية مع الفاعلين التربويين المباشرين لأنهم أدرى بالميدان و عليهم يتوقف نجاح كل إصلاح.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ما أعظم الإنسان حين حين يدخل السرور على الاخرين
Uploaded with Avramovic Web Solutions ImageShack Hotspot
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jonayna
عضو مميز
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 58

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الثلاثاء فبراير 15, 2011 12:56 am


1) Les
enjeux de l’éducation aujourd’hui

Actuellement, à l’échelle mondiale, les systèmes éducatifs
s’engagent pour la plupart vers la pire combinaison qui
soit :
• ils sont de plus en plus uniformisants,
• et de plus en plus inéquitables.Actuellement, le modèle
dominant est celui de l’approche par les standards (dérivé
de la P.P.O.).



Basé essentiellement sur le principe de
l’employabilité, il réussit à bien travailler sur le
concret, l’évaluable, mais fait l’impasse sur le complexe



Il présente trois limites majeures.
1. Poussé par des motivations marchandes, il est
uniformisant et aliénant : il retire à l’individu « sa
propre disposition de lui-même » (Robert).

2. De plus, il est profondément
inéquitable : il vise à ne former qu’une élite hautement
qualifiée, et à rendre les autres dépendants de cette élite.
3. De plus, il tend à manquer de profondeur.





La pédagogie
de l’intégration.. une approche à dimension humaine/
Xavier Roegiers




La réponse « compétences transversales » «
(capacités transversales) qui lui a été apportée dans les
années 90 a tenté de répondre au manque de sens
(complexité), mais a perdu le caractère concret.

Le défi aujourd’hui, relevé par la
Pédagogie de l’Intégration, est de combiner le complexe (le
sens) et le concret (l’évaluable).



2)Les
caractéristiques de la PI


1. En termes de valeurs

• Volonté de rompre avec cette logique de la mondialisation
qui voit avant tout l’école comme une passerelle au service
du système économique et de la course au profit.

• La PI cherche au contraire à outiller chacun, de manière
concrète et réfléchie, en vue d’apporter une contribution
significative au bien commun et au bien-être commun : celui
des générations actuelles et celui des générations futures.

2. En termes de finalités

La PI vise tout d’abord à mettre en adéquation la commande
sociale et l’école.

Elle vise également à améliorer l’efficacité du système
éducatif et son équité.

Elle fournit des pistes concrètes pour favoriser l’insertion
de l’élève dans la société à travers la scolarité de base.

3. En termes de contenus

La PI reconnaît la nécessité de développer différents types
de contenus : à côté des savoirs et des savoir-faire, elle
considère comme important de développer des savoir-être, des
« life skills », des capacités transversales.

Elle considère que ces contenus ne sont pas une fin en soi,
mais des ressources que l’élève sera invité à réinvestir
dans des situations complexes.

4. En termes d’orientations pédagogiques

Elle affirme la nécessité de se préoccuper des processus
pédagogiques, des difficultés rencontrées par les élèves, et
pas seulement des résultats obtenus.

Dans cette vision, elle ne rejette aucune méthode ou
approche didactique, à condition que le souci principal soit
de mettre l’élève au centre des apprentissages, et que les
méthodes choisies se révèlent efficaces.

5. En termes de profil de sortie de l’élève

La PI affirme l’importance de définir un profil en termes de
famille de situations, et donc de compétences —
disciplinaires ou interdisciplinaires — à maîtriser par
chaque élève au terme d’un cycle

Elle considère que cette vision du profil englobe et
valorise les aspects du profil classique (savoirs et
savoir-faire de base).

3) Où
en est la PI dans le monde ?


Des pays sont engagés sur les 5 continents

Surtout 4 sphères linguistiques : francophone, arabophone,
hispanophone, lusophone

Tous les niveaux de l’enseignement et de la formation sont
touchés à des degrés divers

Les études se multiplient pour mettre en évidence l’impact
de la PI (efficacité et équité)

4)
Les défis d’aujourd’hui et de demain


Question centrale : qu’apprend-on aujourd’hui à l’école ?

Cela correspond-il à ce qu’on devrait
apprendre à l’école ?

Source : ROEGIERS, X. (2010). La pédagogie
de l’intégration : des systèmes d’éducation et de formation
au cœur de nos sociétés. De Boeck





La pédagogie
de l’intégration.. une approche à dimension humaine/
Xavier Roegiers


Une nécessité de veiller à outiller
l’élève de trois manières différentes et complémentaires





La pédagogie
de l’intégration.. une approche à dimension humaine/
Xavier Roegiers





La pédagogie
de l’intégration.. une approche à dimension humaine/
Xavier Roegiers







La pédagogie
de l’intégration.. une approche à dimension humaine/
Xavier Roegiers









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محسن الاكرمين
عضو مميز


الأوسمة :
عدد المساهمات : 54

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الثلاثاء فبراير 15, 2011 1:01 pm

أود أن أعطي رأيي فيما يهم ندوة "وجدة" للخبير الدولي في مجال بيدغوجيا الإدماج السيد –كزافيي-.
فمنذ انطلاق عملية التجريب المحدودة تحت إشراف السيد كزافيي و فريقه الدولي والوطني ،وهم يعملون على تأسيس البعد المستقبلي للعملية برمتها ،فلم يتم كنس الطرق والمناهج التربوية بالمرة ،بل اسند –كزافيي-. توجهه في حده الأفقي على الربط بين تطوير المهارات الحياتية باعتبار المضامين (المعرفية /التجريبية) مواردا غايتها استدعاؤها عند كل حاجة واستثمار التلميذ لها في حالاتها المتعددة.
من تم يمكن توصيف ايجابية العملية من خلال:
أ- ربط واقع التعلم مع متطلبات المحيط السوسيو اقتصادي،
ب-توطين سهولة اندماج المتعلم ضمن المسار التربوي للمنظومة التربوية كبنية اجتماعية أولية فاعلة ومنفعلة،
ج- الانتقال من سلطة اعتبار المتعلم رقما/ا ومعادلة/اوبيانا ضمن الخريطة التربوية إلى اعتباره ذاتا إنسانية يحق لها العناية والاهتمام وإيجاد الحلول للصعوبات التي تعتريها،
د- ثم جعل المتعلم ضمن أولويات المكاشفة الصريحة والمساءلة لكل معيق يحول دون اندماجه بكل سهولة
ه-لأول مرة نتحدث عن تشكيل صورة ثلاثية الأبعاد قوامها الأساسي المتعلم (الاختلاف والتكامل)/(المعرفة والتجريب)/(الحق في المعالجة /مقاربة حل المشكلات
مع تحياتي لجميع الآراء النيرة والتي اعتبرها كاشفا لكل مستور ....يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
atiabdou
مدير المنتدى
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 158
الموقع : www.idmaj.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الثلاثاء فبراير 15, 2011 2:45 pm

جاء في مخطط التجريب لبيداغوجيا الإدماج للمركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب والذي يدخل ضمن الإصلاح المرتقب للمخطط الاستعجالي لوزارة التربية الوطنية التعريف التالي لبيداغوجية الإدماج: إنها الإطار المنهجي والعملي لتطبيق المقاربة بالكفايات.
ولعل هذا المخطط التجريبي الذي يرمي إلى تحسين التعلمات لدى التلاميذ قد جاء لإعطاء جواب عن سؤال ظل مطروحاوكان لغزا لدى الأطر التعليمية وكل الفاعلين التربويين: كيف يمكن تحديد كفاية؟ وما حدود التطبيق والتقويم والمعالجة، كل من منطلقه وكل من مرجعيته النظرية ،مما أدى إلى تعددية في البرامج وتعددية في الكتب المدرسية ...، وقد انعكست هده التعددية غير المؤطرة منهجيا على تخطيط التعلمات، فأصبح اعتمادإحدى المقاربات داخل الفصول الدراسية يعرف نوعا من اللبس والغموض إن لم نقل أصبحنا نعايش ارتباكا منهجيا يجمع مزيجا من الأهداف والكفايات (نظريا)؛ يتم تصريفها في تفاعل مع المنهاج الضمني لكل فاعل تربوي.

والملاحظ، هو أنه أصبح ترديد العديد من التعاريف النظرية للكفايات دون القدرة على ترجمتها على أرضية الواقع داخل الحجرات الدراسية، ودون أن نلمس اتأثيرهاعلى مردودية المتعلمين وهذا هو بيت القصيد.

ولعل بيداغوجيا الإدماج كأحد الأوجه التطبيقية للمقاربة بالكفايات تعطي بعض الأجوبة على الكثير من التساؤلات، وتسهم في توحيد المرجعية النظرية على الأقل.

سيصبح كل أستاذ يشتغل مع تلاميذه خلال سنة دراسية كاملة حول كفايتين أساسيتين فقط؛ واحدة لغوية شفوية والأخرى كتابية، بالإضافة إلى كفايات التفتح والرياضيات. أود أن أعطي بعض الإشارات التي تعرف بمفهوم الإدماج وبيداغوجية الإدماج منها:

1 ـ السياقية: أن يصبح التعلم في سياق محدد، فإذا كنا في التعلمات السابقة نلجأ إلى الاسياقية أو إلى سياقات معزولة تتطلب تعبئة محدودة للموارد عبر أنشطة غالبا ما تكون تمارين، فإن بيداغوجيا الإدماج تشترط سياقا محددا: اجتماعي ـ ثقافي ـ مدرسي ..... وتعبئة للموارد يجندها المتعلم متعددة ومقترنة وضمن أنشطة مهمة وهي الوضعية المشكلة المركبة .

2ـ التركيب: ويتطلب من المتعلم تعبئة للموارد المختلفة قصد حل مسألة هندسية وقياسية مثلا في الرياضيات ضمن وضعية مركبة ذات مهام لا تقل عن ثلاثة كشرط أساسي. ففي التعلمات المجزأة يطلب من المتعلم الإجابة عن تمارين غير مترابطة كالإتيان بجملة إسمية تتكون من المبتدأ والخبر مع النواسخ الفعلية أو الحرفية في حين أن عملية الدمج تتطلب وضعية مركبة يوظف من خلالها المتعلم الجملة الإسمية في إنتاج نص أو كتابة رسالة أو تقديم نصائح شفوية ....

3ـ دمج الموارد: وعملية الدمج لا تكون ضمن الموارد المجزأة والمعزولة من خلال تمارين بسيطة ولكن ضمن وضعيات إدماجية يستـنــفـر من خلالها المتعلم كل موارده: معارف ،مهارات ،سلوكات ... قصد إيجاد الحلول للتعليمات المذيلة للوضعيات الإدماجية المركبة.
ولكن السؤال المطروح هو أن الإدماج ينحصر في أسبوعين في اخر كل مرحلة من مراحل السنة الدراسية بمعدل ثمانية أسبيع خاصة لتدبير الادماج ،وأن لا إدماج لمن لا موارد له فالإشكال الأساسي يكمن في :إلى أي حد يمكن للطرق المعتمدة في الفصول الدراسيةوالمناهج ونوعية الكتب المدرسية المعتمدة والبنى التحتية وعدم فهم مقاربة التدريس (التدريس بالكفايات) ....أن تهيئ المتعلمين إلى حل المشاكل والتعامل مع الوضعيات الإدماجية وتوطين سهولة الاندماج.... ؟؟؟...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fadaetarbiya.ahlamuntada.com
محسن الاكرمين
عضو مميز


الأوسمة :
عدد المساهمات : 54

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الثلاثاء فبراير 15, 2011 9:44 pm

خصائص نشاط الإدماج


1. إنه نشاط يكون فيه المتعلم فاعلا ومنفعلا مع محيطه.

2. هو نشاط يقود المتعلم إلى تعبئة مجموعة من الموارد التعلمية /الحياتية: (معارف...- معرفة الذات والفعل- معرفة ...) أو تحريكها أو توظيفها، استثمارها في حل وضعية – مشكلة دالة. ليس بمنطق تراكمي ولا تجميعي فارغ من المعنى.

3. هو نشاط موجه نحو كفاية أو نحو هدف إدماج نهائي: إنه نشاط لم يرتكز على حل وضعية مشكلة / أو وضعية دالة. إنه نشاط يتوخى تنمية كفاية، ويعد المتعلم لممارسة الكفاية،لهذا ليس من الضروري انجاز تعلمات منفصلة. فالكفاية ذاتها تتكون وتتطور عبر مجموعة من الأنشطة(بنية متكاملة)

4. إنه نشاط ذو معنى، فهو ينبني على استثمار وضعيات دالة... والوضعية الدالة يجب أن تكون قريبة من محيط المتعلم. إنها تشركه، وتعبئ مكتسباته من اجل حل مشكلة دالة.

5. إنه نشاط متمفصل حول وضعية جديدة. إنها تتجاوز مستوى التمرين العادي ولهذا، يجب ألا تكون الوضعية قد سبق حلها من طرف تلميذ أو مجموعة ما. كما أنه ينبغي عدم الخلط بين جل المشكلات وبين التطبيق الذي يعرف فيه التلميذ المورد الذي سيوظفه. فنحن سنمارس الكفاية إذا كانت المشكلة المطروحة تحرك مجموعة من المعارف والقواعد والعمليات والصيغ... والتي يرجع إلى التلميذ اختبار وتحديد ما يفيده في حل المشكلة
منقول للتقاسم (م/أ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hamza
عضو ذهبي
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 36

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الثلاثاء فبراير 15, 2011 10:06 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء الوافي
عضو ذهبي
avatar

الأوسمة :
عدد المساهمات : 29

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الثلاثاء فبراير 15, 2011 11:14 pm

عيدكم مبارك سعيد إخواني الأساتذة الأفاضل وكل عام وأنتم بخير.
حقيقة إستفدت الكثير من نقاشاتكم ، وتحية خاصة إلى الأخ الكريم محسن الأكرمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محسن الاكرمين
عضو مميز


الأوسمة :
عدد المساهمات : 54

مُساهمةموضوع: رد: ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.   الأربعاء فبراير 16, 2011 9:42 pm

اللهم رب هذه الدعوة التامة ومولد خاتم النبوة ،اتقدم بالتهاني الخالصة بذكرى المولد لكل اعضاء الفضاء ،مع الدعوة الى مزيد من العطاء التفاعلي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ندوة وجدة حول بيداغوجيا الادماج.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فضاء التربية والتكوين :: منتدى الحوارالهادف والنقاش الجاد حول بيداغوجيا الإدماج-
انتقل الى: